أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا / جسر العلوم: مبادرة عالمية لتوحيد الثقافات بمشاركة «جامعة زويل»

جسر العلوم: مبادرة عالمية لتوحيد الثقافات بمشاركة «جامعة زويل»

الإعلانات

كتبت زينب عبد المنعم

نشر مجموعة من الباحثين ورقة علمية جديدة في مجلة «نيورون» العلمية، تهدف لإلقاء نظرة عامة على عمليات تبادل العلوم الناجحة بين الحضارات في العصر الذهبي للثقافات العربية والفارسية.

وقالت الورقة العلمية، حصلت «المصري اليوم» على نسخة منها، إن عملية التبادل العلمي خلال العصور الوسطى اتسمت بالتسامح والتبادل الحر للأفكار، ما يجعلها نموذجًا مُلهمًا للجهود المبذولة اليوم في ربط الثقافات بين الغرب والشرق الأوسط وجنوب آسيا عن طريق المساعي العلمية.

واشترك نحو 122 باحثًا ومؤلفًا من 82 مركزًا بحثيًا و22 بلدًا على مستوى العالم في عرض النظرة العامة على عمليات تبادل العلوم.

وانضم الباحثون إلى مبادرة جديدة أُطلق عليها اسم «جسر العلوم»، وحتى الآن حصلت المبادرة على موافقة من أكثر من ٢٠٠ من العلماء البارزين من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 29 عالِمًا حائزين على جائزة نوبل.

ويُعد الهدف الأول من المبادرة عمل مشاركة تعاون بحثي ثقافي لتسهيل الاكتشاف العلمي الأساسي والنهوض بمعالجة الأمراض، فيما يأتى لاحقا الرغبة في تحسين العلاقات الإنسانية بين الثقافات العالمية المتنوعة، مع تركيز المشروع الحالي على البلدان الغربية والشرق الأوسط/جنوب آسيوية.

ويرى البروفيسور مزاهير حسن، بمركز أتشوكارو الباسكي لعلوم الأعصاب، مؤسس المبادرة والمشرف الرئيسي على الورقة العلمية المذكورة سابقاً، أن العلماء، بصفتهم باحثين عن المعرفة، هم سفراء الإنسانية، ويمكنهم أن يوحدوا العالم من خلال تسخير قوة الثقافات الإبداعية والتعاون الدولي للقضاء على الأمراض البشرية.

وقدم مؤلفو الورقة البحثية خطة من خطوتين لدعم مبادرة جسر العلوم؛ في الخطوة الأولى ستقوم المبادرة بتنظيم المؤتمرات العلمية وبرامج تبادل البحوث والمنح المشتركة لتعزيز التعاون في علوم الحياة، وخاصةً أبحاث علوم الدماغ والأعصاب، مع التركيز على العلاجات الطبية والشفاء من الأمراض.

أما الخطوة الثانية، فتهدف إلى إنشاء «معاهد مزدوجة» وهي عبارة عن معاهد البحوث التكميلية بحيث يقع المعهد الأول في الغرب، والآخر في واحدة من بلاد الشرق الأوسط والجنوب آسيوية، وكلاهما منظم بطريقة لتعزيز الحوار المفتوح وتبادل الأفكار.

وقال البروفيسور تورستن ويسل، الحائز على جائزة نوبل من جامعة روكفلر في نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية إنه «يُمكن للباحثين من مختلف الثقافات والأمم أن يقدموا مساهمات مهمة في كُل من العلوم والعلاقات الإنسانية».

advertisements

وأضاف توماس ليسيك، المؤلف الأول للورقة الجديدة وطالب بكلية الطب، جامعة هايدلبرج، أن الدافع الرئيسي هو دفع التقدم العلمي من خلال إقامة صداقات جديدة وتعاونات جديدة في جميع أنحاء العالم.

وإلى الآن، يسود جدل في المجتمع العلمي حول أسباب نجاح العلوم في حل المشكلات، ويقول فريق من العلماء إن نجاح العلم سببه هو جمع الثقافات من بلاد مختلفة، إذ إن الأبحاث الحديثة تعتمد على الأسباب والمنطق في صميمها وأن التفكير العلمي يهدم أي عوامل تضر بالتدفق الحر للأفكار، مثل التعصب الديني أو القومية الزائدة أو الرقابة.

وأشارت الورقة العلمية إلى أن نتائج التقدم في مجال العلوم والتكنولوجيا دائما ما تكون مفيدة للمجتمع الذي تتحقق فيه، حيث إن الابتكار في هذه المجالات غالباً ما يُترجم مباشرةً إلى صحة أفضل وازدهار متالزايد في حياة الفرد.

وتحتاج البلدان إلى قوى إبداعية قوية في قطاع العلوم لكي تظل قادرة على المنافسة وتحفيز نموها الاقتصادي. وعلى ذلك فإن التعاون مع أشخاص من خلفيات مختلفة سوف يحفز إلى التقدم ويحسن وضع الجميع.

وتخطط مبادرة «جسر العلوم» لإشراك الجمهور بشكل مستمر من خلال التواصل ومناقشة نتائج البحث العلمي حتى يتمكن الناس من الوصول المباشر إلى المعرفة الجديدة وحتى يشهدوا رؤية الثقافات المختلفة وهي تعمل جنباً إلى جنب.

وأشار البروفيسور الدكتور «شريف الخميسي»، أستاذ الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة الجزيئية في جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، إلى أن هجرة العقول والتعصب الثقافي هُما من التحديات الرئيسية التي تواجه العلم في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وتهدف هذه المبادرة إلى تكسير الحواجز وبِناء الجسور وتبادل الأفكار لتمكين العلماء الشباب من التصدي للتحديات الكبرى التي تواجه البشرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة


الخبر | جسر العلوم: مبادرة عالمية لتوحيد الثقافات بمشاركة «جامعة زويل» – يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي
المصدر : المصري اليوم


– ويخلي موقع نيو دريم عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

advertisements

عن زينب عبد المنعم

مدونة ومتخصصة فى العديد من المجالات، احب بالمجال الاقتصادي والرياضي وكذلك أخبار الرأي العام، مهتمة بتقديم محتوى رائع للزائر، بالاضافة الى اهتمامي بالمحتوى الحصري والسيو، كما أعشق دائما السفر والتطلع للمستقبل ومتابعة ما هو جديد فى هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status